لجنة متابعة التعليم: لن نسمح بفرض “هتكفا” على أطفالنا

أكدت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي أنها لم، ولا، ولن تسمح، بفرض النشيد الوطني الإسرائيلي “هتكفا” والعلم الإسرائيلي على الطلاب العرب.

وكانت تقارير إعلامية قد كشفت يوم الثلاثاء (13 تموز 2011) عن خطة جديدة في وزارة التربية والتعليم، تقضي بإلزام الروضات بتعليم كلمات النشيد ورفع العلم في بداية كل أسبوع. وجاء أنّ الخطة لن تفرض في هذه المرحلة على طلاب الروضات العربية، إلا أنّه يجري العمل على “ملاءمتها للوسط العربي”!

وأكدت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي في بيان خاص رفضها مُجمل توجّه الوزارة لصهينة وعسكرة جهاز التعليم عمومًا، والتعليم العربي خصوصًا، والمتجلي في مشاريع وقرارات ومخططات، كمنع إحياء ذكرى نكبة الشعب العربي الفلسطيني، وفرض النشيد والعلم الإسرائيليين في المدارس والروضات، وتنظيم زيارات إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة، وتشجيع الخدمة العسكرية والمدنية كمعيار لمكافأة المدارس والطواقم التربوية والإدارية، وملاحقة المعلمين العرب الذين أضربوا في يوم الأرض، وتكثيف الموارد والساعات المخصّصة للتربية الصهيونية وتعميقها في المناهج وكتب التدريس، وتغيبب التربية للديمقراطية.

وحذرت اللجنة من تجاهل المدّ العنصري بين الطلاب اليهود، والتنكّر لحقوق التعليم العربي المترتبة على خاصّية الطلاب العرب القومية والثقافية، مؤكدة أنّ سياسة وزارة التربية والتعليم هذه في تعزيز التربية القومجية تدفع بالمجتمع الإسرائيلي إلى هوة الفاشية.