قبول استقالة د. هالة اسبانيولي وانتخاب المربي محمد حيادري رئيسًا للجنة

قرّرت إدارة لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، في اجتماعها يوم السبت (31 آذار 2012)، قبول وإقرار استقالة الدكتورة هالة اسبانيولي من رئاسة اللجنة.

وجاء هذا القرار بعد نقاش مستفيض ومسؤول لموضوع شهادة د. اسبانيولي، المحاضرة في الكلية العربية للتربية، في الدعوى القضائية التي رفعتها إدارة الكلية على عدّة شخصيات، من بينها رئيس اللجنة السابق المربي نبيه أبو صالح. حيث رأت إدارة لجنة متابعة قضايا التعليم العربي أنّ د. اسبانيولي جانبت الصواب في تعاملها مع الموضوع، ولم تدرك إسقاطاته المركّبة. كما أخذ القرار بعين الاعتبار الوضع الصحي لد. اسبانيولي. وعليه تقرّر قبول استقالتها وإعفاؤها من مهامها ومسؤوليتها كرئيسة للجنة.

من جهة أخرى أشادت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي بجهود رؤسائها السابقين وبجهود الدكتورة هالة اسبانيولي التطوّعية على مدار عشرات السنين في اللجنة، حيث ترأستها خلال هذه الفترة مرّتين، عملت فيهما على تطوير عمل اللجنة وأدائها كهيئة مهنية وتمثيلية لقضايا التعليم العربي في البلاد.

وأعربت إدارة لجنة متابعة قضايا التعليم العربي عن تمنياتها للدكتورة اسبانيولي بالصحة الوفيرة والنجاح في حياتها وفي عملها.

هذا، وانتخبت إدارة لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، بحسب دستورها، المربي محمد حيادري بالإجماع لرئاسة اللجنة للفترة الانتقالية حتى عقد مجلسها العام لانتخاب رئيس/ة جديد/ة للدورة القادمة.