حيادري يحمّل ساعر مسؤولية تفاقم العنصرية بين الطلاب اليهود

بعث رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، المربي محمد حيادري، برسالة شديدة اللهجة إلى وزير التربية والتعليم، جدعون ساعر، حذّر فيها من تفاقم المواقف العنصرية والمعادية للديمقراطية بين الطلاب اليهود، كما تبيّن من استطلاع مواقف الشبيبة هذا الأسبوع.

وكان الاستطلاع الذي أعدّه البروفيسور كميل فوكس من جامعة تل أبيب على عيّنة تمثيلية من 410 طلاب ثانويين يهود، قد بيّن أنّ أكثر من نصف الطلاب اليهود يرفضون أن يكون جارهم عربيًا. فيما بيّن استطلاع سابق عام 2010 أنّ أكثر من نصف الطلاب اليهود يؤيدون حرمان المواطنين العرب من حق التصويت لانتخابات الكنيست، فيما اعتبر 21% منهم أنّ مقولة “الموت للعرب” مشروعة!

ومما جاء في رسالة حيادري، أنّ سياسة الوزارة في السنوات الأخيرة تتسّم بتقويض قيم الديمقراطية والتسامح وحقوق الإنسان، من جهة، وبتعزيز القيم القومجية والعسكرية، بالمقابل، مؤكدًا أنّ هذه السياسة تعزّز من العنصرية في جهاز التعليم.

وطالب رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي بالعمل الفوري لمكافحة المواقف العنصرية والمعادية للعرب والديمقراطية، أيضًا من خلال إعادة مناهج وكتب تدريس حظرتها الوزارة في السنوات الأخيرة.

وزير التربية والتعليم مع غلاة المستوطنين في الخليل المحتلة (حزيران 2011)