المجلس التربوي العربي يناقش منهاج اللغة العربية ومنهاج التاريخ

عقد المجلس التربوي العربي يوم السبت الماضي في مكاتب لجنة متابعة قضايا التعليم العربي بمدينة الناصرة، طاولتين مستديرتين لمناقشة منهاج اللغة العربية ومنهاج التاريخ في مراحل التعليمية الثلاث، الابتدائي والإعدادي والثانوي.

ويأتي هذا ضمن مشروع عمل المجلس التربوي للسنة الحالية، والذي يتضمّن دراسة شمولية لمنهاج اللغة العربية ومنهاج التاريخ ومنهاج المدنيات ومنهاج الجغرافيا وكتب التدريس في المرحلة الثانوية في المدارس العربية. حيث يشارك في الدراسة أربعة باحثين حسب التوزيع الآتي: تدرس د. كوثر جابر منهاج اللغة العربية، ويدرس ب. مصطفى كبها منهاج التاريخ، ويدرس ب. راسم خمايسي منهاج الجغرافيا، ويدرس د. مهند مصطفى منهاج المدنيات.

وطرحت الدكتورة جابر والبروفيسور كبها يوم السبت الفائت خططهما البحثية ومنهجيتها والنتائج الأولية التي توصلا إليها، بمشاركة أكاديميين متخصّصين ومعلمين في الموضوع.

وأفادت مركّزة المجلس التربوي كوكب خوري أنّ المجلس سيعقد مؤتمرًا مطلع العام المقبل لعرض الدراسات الشمولية الأربع في كافة المواضيع على الجمهور الواسع وذوي الاختصاص.

يذكر أنّ المجلس التربوي العربي هو إطار مهني مرجعي منبثق عن لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، يُعنى بتقديم أوراق عمل ودراسات ومراجعات حول القوانين، السياسات، المناهج، البرامج، التجارب وآليات العمل في مجال التعليم العربي. ويفتح المجلس للعاملين في حقل التربية والتعليم فضاءً مهنيًا للتفاكر الجماعي بخصوص التعليم العربي وقضاياه الخاصة عبر عقد نشاطات جماهيرية ودراسية.