المطلوب منهاج وكتاب جديدان لموضوع المدنيات

وجّه رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، المربي محمد حيادري، رسالة إلى وزير التربية والتعليم، النائب شاي بيرون، طالبه فيها بإقامة لجنة مهنية للوزارة ولجنة المتابعة مشتركة لفحص وتغيير منهاج وكتب ومواد تدريس موضوع المدنيات ومرشد المعلم في جهاز التعليم العربي.

وقال حيادري إنّ موضوع المدنيات مرّ بعدّة هزّات في السنوات الأخيرة، نتيجة اعتبارات غير موضوعية انتهجها الوزير السابق، جدعون ساعر، بإيعاز وضغوطات من أوساط يمينية خارج الوزارة، ذات أجندة سياسية معروفة، أدّت إلى إقالة مفتش موضوع المدنيات وإلى تغييرات حادّة في منهاج التعليم وكتب التدريس. كما سارع طاقم موضوع المدنيات التابع لوزارة التربية والتعليم، والذي لا يضمّ أي ممثل مهني عن المجتمع العربي، إلى شطب فصول من كتاب “أن نكون مواطنين في إسرائيل”، وإضافة ثمانية فصول، بروح التعليمات الجديدة.

وعدّدت الرسالة مآخذ لجنة متابعة قضايا التعليم العربي والمجلس التربوي العربي على المنهاج والكتب، لا سيما التجاهل المتعمّد للمجتمع العربي الفلسطيني في إسرائيل وقيادته وهيئاته واحتياجاته وقيمه وخاصيّة الطالب والمعلم العربي القومية والثقافية والتربوية؛ وحقيقة إعداد المنهاج الكتاب باللغة العبرية، على يد اختصاصيين يهود، ومن ثم ترجمته للغة العربية؛ والتجاهل المتعمّد لملاحظات المستشار الأكاديمي الذي رافق إعداد الكتاب وإصداره باللغة العربية.

وأضاف حيادري في رسالته أنّ لجنة متابعة قضايا التعليم العربي والمجلس التربوي العربي قاما مؤخرًا ببحث شامل حول منهاج التعليم وكتب ومواد تدريس لموضوع المدنيات، أعدّه الدكتور مهند مصطفى بمرافقة مجموعة من نساء ورجال التربية والتعليم والأكاديميا. وسيتم وضع ملخّص البحث باللغة العبرية واستخلاصاته وتوصياته على طاولة الوزير قريبًا، وذلك كمدخل لتغيير المنهاج والكتاب ومواد التدريس على يد اختصاصيين وأكاديميين عرب وباللغة العربية.