حيادري لوزير التربية والتعليم: ألجموا العدائية تجاه اللغة العربية!

وجّه رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، المربي محمد حيادري، رسالة شديدة اللهجة إلى وزير التربية والتعليم، النائب شاي بيرون، اعتبر فيها تصرف مديرة لواء الشمال في الوزارة، د. أورنا سمحون، بمنع المعلمين العرب من التراسل باللغة العربية، تصرفًا معيبًا يجب أن يوضع له حد.

وكتب حيادري في رسالته: “إنّ هذا التصرف المرفوض ينمّ عن توجّه عدائي نحو اللغة العربية في وزارة التربية والتعليم، ويشكّل مساسًا بمكانتها كلغة رسمية في الدولة، وعن استعلاء واستهتار بالمعلمين وبالطلاب العرب الذي يشكّلون 25% من جهاز التربية والتعليم، وأكثر من 50% من مجمل الطلاب في لواء الشمال. كما أنّ هذا التصرّف لا يتسق مع تصريحات الوزير تجاه التعليم العربي وتجاه المجتمع العربي الفلسطيني في إسرائيل”.

وطالبت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي الوزيرَ بفحص الموضوع واتخاذ الإجراءات اللازمة لمعالجته. كما طالبت بتعميم توجيهات واضحة في هذا الصدد، تشدّد على مكانة اللغة العربية الرسمية في البلاد، على كل ما يعنيه هذا داخل وزارة التربية والتعليم، وكي يتغلغل ويذوّت لجميع موظفي الوزارة.