كلية “أور يهودا” تحظر استخدام اللغة العربية!

بعث مركز “حراك” لدعم التعليم العالي في المجتمع العربي، واتحاد الطلاب العام برسالة حادّة إلى كلية “أور يهودا” للدراسات الأكاديمية، حول التعليمات التي عمّمتها إدارة الكلية، والتي جاء فيها أنه “لا يجوز مخاطبة الطلاب بأي لغة غير العبرية، لا خلال المحاضرة ولا خلال الامتحان، ولا حتى من باب المزاح (…) وإذا أردتم تفسير شيء للطلاب باللغة العربية على سبيل المثال، فيجب أن يتم هذا خارج جدران الصف، في أي في الاستراحات أو في ساعات الاستقبال”!

وكتب مدير مركز “حراك” رجا زعاترة ورئيس اتحاد الطلاب أوري رشتيك، في رسالتهما المشتركة إلى رئيس الكلية البروفيسور بوبك غولدمان، أنّ هذا الحظر على استخدام اللغة العربية، التي هي لغة أم نحو 20% من طلاب الكلية، هو غير منطقي وفير قانوني، كما أنه يتناقض وسياسة مجلس التعليم العالي الذي يرصد موارد كبيرة لتعزيز حضور اللغة العربية في مؤسسات التعليم العالي وتعزيز منالية التعليم العالي أمام الطلاب العرب.

واعتبرت الرسالة أنّ دوافع مثل هذه التعليمات قد تكون دوافع عنصرية، لا مكان لها في مؤسسة عامة، وبالتأكيد لا مكان لها في مؤسسة لتعليم العالي. وطالب زعاترة ورشتيك بإلغاء هذه التعليمات، وانتهاج سياسة تحترم اللغة العربية وتسيّد جوًا من التعددية الثقافية في الكلية.