جريمة الطيبة تجاوز لكل الخطوط الحمراء

أدانت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي بشدّة قتل المربي يوسف حاج يحيى، مدير مدرسة “عمال” في الطيبة، رميًا بالرصاص في مكتبه، معتبرةً هذا الجريمة تجاوزًا لكل الخطوط الحمراء وانتهاكًا لحرمة كل المؤسسات التعليمية في البلاد.

واعتبرت لجنة المتابعة في بيان خاص أصدرته أنّ هذه الجريمة النكراء هي نتيجة حتمية لفوضى السلاح في المجتمع العربي، وتقاعس الشرطة عن واجبها في لجم مظاهر العنف في شتى القرى والمدن العربية. إلا أنّه لا يكفي تحميل المسؤولية للشرطة والحكومة فقط، بل علينا كمجتمع أن نتحمّل المسؤولية لمواجهة ثقافة العنف والتي بلغت هذه المرة ذروة جديدة.

وطالب البيان وزارةَ التربية والتعليم والشرطة وكافة الجهات المعنية بالتحقيق الجدي في هذه الجريمة، واتخاذ الخطوات المطلوبة لردع المعتدين على حرمة المؤسسات التربوية وعلى رجال ونساء التربية والتعليم.