جرايسي يطالب رئيسة كلية عيمق يزراعيل بإجراءات جدية للجم العنصرية ضد الطلاب العرب

بعث المهندس رامز جرايسي رئيس بلدية الناصرة ورئيس اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد، يوم الثلاثاء (1.2.2011)، برسالة إلى رئيسة كلية عيمق يزراعيل البروفيسور عليزا شنهار، طالبها فيها باتخاذ إجراءات جدية في موضوع مدير عام الكلية، يورام راز، بسبب تصريحاته ومواقفه العنصرية ضد الطلاب العرب في الكلية، وتدخله العنصري الفظ في انتخابات نقابة الطلاب العامة في الكلية.

وكتب جرايسي إلى شنهار أنّ ردّها على توجه لجنة متابعة قضايا التعليم العربي ومركز “حراك” لدعم التعليم العالي في المجتمع العربي، في هذا الصدد، غير كاف.

وكان المدعو راز قد أدلى بتصريحات تشتم منها رائحة عنصرية استعلائية لصحيفة “هآرتس”، تخللها اعتراف ضمنيّ بتدخله في انتخابات نقابة الطلاب العامة لمنع انتخاب قائمة طلابية عربية وتوحيد قائمتين يهوديتين ضدها. ومما قاله مدير عام الكلية إنّ 70% من الأطفال في الجليل عرب، معتبرًا هذا “وصفة لقنبلة اجتماعية”.

وكانت لجنة المتابعة ومركز حراك قد طالبا رئيسة الكلية بإدانة علنية لهذه التصريحات العنصرية وتعميمها خارج وداخل الكلية، وبفصل صاحبها واتخاذ إجراءات تأديبية بحقه. إلا أنّ البروفيسور شنهار تملـّصت في رسالتها الجوابية من هذه المطالب، مدعية أن لجنة المتابعة ومركز حراك يبحثان عن العنصرية “في مكان لا توجد فيه عنصرية”، على حد تعبيرها.

وطالب جرايسي شنهار بتوضيح موقفها وموقف الكلية من هذا الموضوع، والإجراءات التي اتخذت والمنوي اتخاذها للجم العنصرية والممارسات غير الديمقراطية ضد الطلاب العرب في الكلية.