لجنة متابعة قضايا التعليم العربي: يجب استثمار نصف مليار شاقل لتحسين تحصيل الطلاب العرب

لجنة متابعة قضايا التعليم العربي: يجب استثمار نصف مليار شاقل لتحسين تحصيل الطلاب العرب

يجب استثمار نصف مليار شاقل لتحسين تحصيل الطلاب العرب

أكدت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي أن الارتفاع الطفيف (2%) في نسبة أحقية الطلاب العرب لشهادة البجروت في العام الدراسي 2008/2009 يؤكد الحاجة إلى استثمار المزيد من الميزانيات والموارد في التعليم العربي، بما يقدّر بحوالي نصف مليار (أي 500 مليون) شاقل.
وكانت المعطيات التي نشرتها وزارة التربية والتعليم، اليوم الثلاثاء، أظهرت أن نسبة الأحقية العامة تعدّت الـ60%، بينما بلغت بين الطلاب العرب 34,4% فقط، بواقع ارتفاع 2% عن العام الماضي.
واعتبرت لجنة المتابعة أن الفجوة الكبيرة وتدني تحصيل الطلاب في التعليم العربي هو نتيجة مباشرة وحتمية لعقود طويلة من سياسة التمييز القومي، مطالبة وزير التربية والتعليم جدعون ساعر والمدير العام للوزارة د. شمشون شوشاني بالتنفيذ التام لتوصيات اللجان المهنية المشتركة بين الطرفين، لا سيما في مجال التحصيل والبرامج التربوية، والتي تقدّر كلفة تنفيذها بحوالي نصف مليار شاقل.
وأشارت لجنة المتابعة إلى نسبة النجاح المتدنية جدًا بين الطلاب العرب في النقب (أقل من 30%)، حيث تعاني القرى والمدن العربية هناك أوضاعًا اقتصادية-اجتماعية صعبة، خاصة في القرى غير المعترف بها. وذكرت أن التعليم العربي يفتقد حوالي 90 ألف ساعة تعليمية، وأكثر من 9 آلاف غرفة.
ودعت لجنة المتابعة الوزارةَ إلى تعميق العمل المهني المشترك ووضع خطة استراتيجية مدروسة من أجل النهوض بالتعليم العربي وإحقاق مساواته المدنية والقومية على السواء.