ندعو طلابنا للتسجيل لمعاهد التعليم العالي حسب ميولهم ومتطلبات سوق العمل

 

أصدرت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، مركز حراك لدعم التعليم العالي في المجتمع العربي وجمعية التوجيه الدراسي للطلبة العرب بيانًا مشتركًا دعت فيه الطلاب العرب إلى التسجيل لمعاهد التعليم العالي في البلاد، والذي افتتح مؤخرًا، بحسب ميولهم المهنية والأكاديمية، ومع أخذ أوضاع ومتطلبات سوق العمل بعين الاعتبار، أيضًا.

وقد دعت المؤسسات الثلاث إلى تفحّص كلّ جوانب خياراتهم والإطلاع على الإمكانيات المختلفة من حيث مواضيع التعليم والجامعات والكليّات المختلفة، والاستعانة بطلاب وخرّيجي المواضيع المختلفة، حيث تتوافر معلومات كثيرة حول مواضيع التعليم وشروط القبول وطرق التسجيل في مواقع المعاهد وفي عدة مواقع خدماتيّة، ومن خلال الأيام المفتوحة التي تنظّمها الجامعات والكليات لاستقبال المتسجّلين والطلاب الجدد.

 

  • ·        دور أولياء الأمور

كما دعت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي ومركز حراك لدعم التعليم العالي في المجتمع العربي وجمعية التوجيه الدراسي أولياء الأمور إلى التفاعل البنّاء مع خيارات أبنائهم وإسداء النصائح لهم، لكن دون الإملاء عليهم، لا سيّما وأنّ شعور الطالب بعدم الرضا عن موضوعه قد يقلل من حافزيّته على التعلّم والنجاح ومواجهة الصعوبات الأكاديمية والاجتماعية، خاصة في السنة التعليمية الأولى.

 

روابط مفيدة

جمعية التوجيه الدراسي: http://www.tawjih.org/learning

موقع طلاب 48: http://www.tolab48.net/study-guidance/index.html

موقع بكرا: http://www.bokra.net/Sections/1215/منْ_حَقك_تِعرف.html

الجامعة العبرية: https://www.huji.ac.il/dataj/controller/nirshamim/

جامعة تل أبيب: http://go.tau.ac.il/

جامعة حيفا: http://harshama.haifa.ac.il/

جامعة بئر السبع: http://bgu4u.bgu.ac.il/html/registration.html

الجامعة المفتوحة: https://sheilta.apps.openu.ac.il/onlinereg/Default.aspx?c=1

جامعة بار إيلان: https://dory.os.biu.ac.il/BIR

معهد الهندسة التطبيقية (التخنيون): https://ug.technion.ac.il/cand

 

كيف نختار مهنة المستقبل؟

أيّة مهنة أتعلم؟

تدخل في حياتنا عوامل مختلفة ذات أهميّة بالغة عند توجّهنا لاختيار موضوع الدراسة والمهنة، حيث يساهم الاختيار الصحيح بإشعارنا بالراحة النفسية وبالتكيّف الاجتماعي خلال الدراسة وبعدها. كما أنّ من شِأن الاختيار الصحيح أن يحدّد إلى حدّ ما المكانة الاجتماعية التي سنحصل عليها ومدى نجاحنا وتقدّمنا في مهنتنا.

تدلّ الإحصائيّات على أن أكثر من 30% من الطلبة الجامعيين العرب يغيّرون موضوع دراستهم الجامعية بعد السنة الأولى، وذلك لأسباب عديدة أهمّها عدم حصول الطالب على توجيه ملائم لاختيار مهنة مناسبة لميوله وقدراته التعليمية.

 

من أستشير، كيف أقرّر؟

القرار صعب ومحيّر واتخاذه يحتاج إلى الكثير من التفكير والمشورة، وعادة ما نحصل على مشورة من الأصدقاء والمدرّسين والعائلة، وهي مشورة غالبًا ما تكون متأثرة بالرأي الشخصيّ وبما يريدون رؤيته فيك. نقترح عليك التوجّه لتلقي استشارة مهنيّة في المدرسة أو خارجها.

فى كلّ الحالات، يجب أن تتذكر أنّ القرار هو قرارك أنت، وأنت ستتحمّل/ين مسؤوليّته، ولذا عليك التفكير مليًا بهذا الموضوع، خاصة وأنك تتعلم/ين لزمن غير الذي تعلم له أهالينا ومعلمونا.