لجنة متابعة التعليم تباشر تشكيل المجلس التربوي العربي

  • د. اسبنيولي: المجلس يلبي احتياجاتنا التربوية ويعكس حقنا الجماعي في تعليم يحترم خصوصيتنا القومية والثقافية
  • قريبًا: يومان تخطيطيان وكتاب تعيين رسمي من لجنة متابعة قضايا التعليم العربي واللجنة القطرية للرؤساء
لجنة متابعة التعليم تباشر تشكيل المجلس التربوي العربي

لجنة متابعة التعليم تباشر تشكيل المجلس التربوي العربي

عقدت لجنة متابعة قضايا التعليم العربي يوم السبت (23.1.2010) جلسة تشاورية خاصة في مكاتبها بمدينة الناصرة، بمشاركة مجموعة من الأكاديميين/ات والقياديين/ات العرب في التخصصات المختلفة ذات الصلة بالتربية والتعليم، بهدف مباشرة تشكيل مجلس تربوي عربي دائم.
ومما قالته رئيسة اللجنة د. هالة اسبنيولي إنّ المجلس التربوي العربي يشكّل خطوة باتجاه تحصيل اعتراف بالتعليم العربي كتعليم ذي خصوصية قومية وثقافية، كما يأتي لتلبية الحاجة تربوية في إسماع صوت جماعي ونقدي تجاه السياسات التربوية القائمة، والتعاطي مع الاستحقاقات التربوية للقضايا الخاصة بالتعليم العربي بشمولية ومنهجية واستدامة، والانتقال من الضحوية إلى المبادرة الفاعلة وطرح البدائل.
وأوجز مدير اللجنة عاطف معدي مجمل التجربة التحضيرية والتأسيسية في السنتين الأخيرتين، من حلقات دراسية وورش عمل وأوراق بحثية وحملات إعلامية وتخطيط استراتيجي، والتي تمخّض عنها تصوّر واسع وخطوط عريضة لعمل المجلس العتيد ومعايير العضوية في المجلس. فيما عرضت المركّزة الإدارية للمجلس التربوي كوكب خوري التصوّر الأولى لمهام المجلس الأساسية، لا سيما إعادة صياغة أهداف التعليم العربي، وقوننة مكانة التعليم العربي وحقوقه، وغيرها من السياسات التربوية.
وناقش المجتمعون جوانب مختلفة في عمل المجلس وأدائه المهني وآلياته التنظيمية، والاستفادة من التجارب السابقة والناجزة في هذا الصدد، وغيرها من المسائل التي تقرّر تخصيص يومين مكثفين لمناقشتها بشكل جذري ووضع الرؤية والأهداف واستراتيجيات العمل، ليصدُر من بعدها كتاب تعيين رسمي لأعضاء المجلس التربوي من لجنة متابعة قضايا التعليم العربي واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية.