لجنة متابعة قضايا التعليم العربي

تأسست لجنة متابعة قضايا التعليم العربي عام 1984، نتيجة لقرار اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية في البلاد، الذي نص على تشكيل لجنة مهنية فرعية منبثقة عن لجنة المتابعة العليا، لجنة لمتابعة قضايا التعليم العربي، تعنى ببجميع قضايا التربية والتعليم التي تخص الأقلية العربية الفلسطينية في إسرائيل وتواكب عمل واداء الجهاز التربوي والتعليمي من حيث تركيبته، كفاءته، نجاعته، ادارته وتنظيمه وسياسته ونهجه.

إن الهدف الأساسي الذي تضعه لجنة متابعة قضايا التعليم العربي نصب أعينها هو تطوير التعليم العربي وإحقاق مساواته في جميع المجالات، من خلال مواكبة عمل وأداء جهاز التربية والتعليم العربي من حيث المبنى التنظيمي، الكفاءة، النجاعة، الإدارة والسياسة التربوية، وتعميق وعي ومسؤولية ومشاركة الأهالي والمجتمع العربي في العملية التربوية؛ بهدف تغيير أوضاع التعليم العربي في جميع المجالات والمستويات، بدءًا بتغيير أهداف التعليم العربي، مبناه، مضامين التعليم ومناهج التعليم، وتحسين البنية التحتية المادية والمهنية، وانتهاءً بالمساواة الجوهرية وتكافؤ الفرص في توزيع الميزانيات والموارد.

يرأس اللجنة اليوم المربي محمد حيادري، وتناوب على رئاستها في السابق كلٌ من: بروفيسور ماجد الحاج، د.محمد حبيب الله، د. هالة اسبانيولي، المربي راجي منصور والمربي نبيه أبو صالح.

تضم لجنة المتابعة: منتخبي الجمهور (أعضاء كنيست ورؤساء سلطات محلية)، أكاديميين وتربويين، مديري دوائر وأقسام التربية والتعليم في السلطات المحلية، مندوبي نقابة المعلمين ومنظمة المعلمين، الاتحاد القطري للجان أولياء أمور الطلاب العرب، الاتحاد القطري للطلاب الجامعيين، مديري مدارس جمعيات، مندوبي جمعيات ومؤسسات ناشطة في شتى مجالات التعليم العربي.