المجلس التربوي العربي ينتخب البروفيسور محمود ميعاري رئيسًا له

انتخب المجلس التربوي العربي بالإجماع البروفيسور محمود ميعاري رئيسًا له، خلفًا للبروفيسور محمد أمارة الذي رأس المجلس منذ انطلاقه عام 2010، وذلك خلال حلقة دراسية عقدت يوم السبت الماضي في مدينة الناصرة.


وقال البروفيسور أمارة أنه بعد سنتين من العمل ووضع أهداف التعليم العربي الفلسطيني في إسرائيل آن الأوان لقيادة جديدة للمجلس التربوي تترجم الأهداف على أرض الواضع، مؤكدًا أنه سيواصل نشاطه في المجلس. وقال البروفيسور محمود ميعاري أنه ينوي مواصلة موضعة المجلس كتعبير عن الحق الجماعي للمجتمع العربي الفلسطيني في إسرائيل في إدارة ذاتية لشؤونه التربوية – الثقافية، وتلبية للحاجة التربوية في التعاطي مع  الاستحقاقات الخاصة بالتعليم العربي.

وفي كلمته ثمّن رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي المربي محمد حيادري عمل البروفيسور أمارة وبارك للبروفيسور ميعاري مؤكدًا دعم لجنة المتابعة للمجلس التربوي العربي كهيئة منبثقة عنه تحظى بكامل الاستقلالية المهنية. كما تم تكريم البروفيسور أمارة.

يذكر أن البروفيسور ميعاري يدرّس علم الاجتماع في جامعة بير زيت الفلسطينية، وحاصل على شهادة الدكتوراه من جامعة نيويورك عام 1983.

واستعرضت مركّزة المجلس السيدة كوكب خوري برنامج العمل للفترة القريبة لا سيما تمحيص ونقد كتب التدريس في المدارس العربية وإقامة منتديات لمعلمي عشرة مواضيع.

وعقد المجلس التربوي حلقة دراسية تحت عنوان “التربية للقيم: مناهج تعليمية في مرايا المواطنة والذاكرة”، بمشاركة كل من البروفيسور محمود ميعاري والبروفيسور مصطفى كبها والأستاذة ديانا دعبول والبروفيسور راسم خمايسي، أدارتها د. رنا زهر.